السبت، سبتمبر 09، 2006

كلنا ليلى

أنصفها الاسلام وظلمها من ضيعوه




رغم مجيء الإسلام قبل 1400 عام و إقراره لحق المرأة و إعطائه إياها كاملا لكن لا زالت المرأة مقهورة ومظلومة بصوره عامة. واضطهاد المرأة في عالمنا العربي ليس ناتجاً عن ديانة بل عن سلوك اجتماعي غير سوى. يجب أن يبين للناس الفرق الشاسع بين ما يسمى بالعادات وبين ما هو من الأحكام الشرعية ولا ننكر وقوع ممارسات خاطئة من كثير من المسلمين غير المنضبطين بأحكام الشريعة إما جهلا أو معصية أو خضوعا لأعراف تخالف الشريعة الإسلامية
و أتساءل الآن كم من الأزواج يستشير امرأته أو يأخذ برأيها في أمر ما ؟ القليل القليل أما الكثير فهم يتعللون بقصور عقل المرأة و نقصانه عن الرجل و يحضرني هنا مثال جميل عن رجاحة عقل المرأة في عصر الرسول- صلى الله عليه و سلم - و عن نموذج أجمل للرجل الفطن يجسده أفضل خلق الله رسولنا الكريم محمد – صلى الله عليه و سلم
أما عن المرأة فهي زوجته أم سلمة بنت أبى أمية رضى الله عنها و الحدث الذي أثبتت فيه هذه السيدة الفاضلة حسن تصرفها هو صلح الحديبية، حينما تم توقيع صلح الحديبية أمر رسول الله – صلى الله عليه و سلم – المؤمنين بأن يذبحوا الهدى و يحلوا إحرامهم، و لكن أحد منهم لم يفعل، فدخل الرسول - عليه الصلاة و السلام – على زوجته أم سلمة و هو شديد الغضب، فقالت : ما لك يا رسول الله ؟ فلم يرد – فكررتها عدة مرات – حتى قال الرسول صلى الله عليه و سلم – " هلك المسلمون، أمرتهم بأن ينحروا و يحلقوا فلم يفعلوا " فقالت أم سلمة : " يا رسول الله ، لا تلمهم فإن داخلهم أمرا عظيما مما أدخلت على نفسك من المشقة في أمر الصلح و رجوعهم بغير فتح، يا نبي الله أخرج و لا تكلم أحدا منهم، و انحر هديك، و احلق رأسك، ففعل رسول الله – صلى الله عليه و سلم – ذلك، و قام المسلمون فنحروا و حلقوا "(1)
و هكذا نرى أن الرسول الكريم أخذ برأي زوجته أم سلمة في أمر من أشد و أشق الأمور خطورة و إن هذا لأعتبره أبلغ رد من أكرم خلق الله على من يطعنون في فكر المرأة و ذكائها

http://laila-eg.blogspot.com/ من هى ليلى؟

__________________________________________________________
(1)
الحديث أخرجه أحمد في مسنده (4/326) ضمن حديث طويل في صلح الحديبية من حديث المسور بن مخرمة و مروان بن الحكم


تعليقات:
اذا راجع الرجل تصرفاته
وصار علي خطي الحبيب رسول الله صلاة الله عليه و سلم
و اتخذ من سنته و حياته كزوج و رسول و حبيب و اب و معلم
لتقي الرجل الله في امرأته و امه و اخته و ابنته
وما كان منهن لا شاكية و لا باكية و لا متألمة الان

احييكي علي تناولك للموضوع
 
و أنا اقول المدونة منورة ليه أتارى
ابيتاف عندنا
أشكرك يا ابيتاف على مرورك الجميل و تشجيعك لكل الليلات
 
أيدك الله خيتا... معك كل الحق...
ويا ريت كلنا نرجع للإسلام وهدي الحبيب المصطفى!
آميـــــــن

والسلام :)
 
غسان .. يا مرحبتين بيك خيى .. من اسمك و لهجتك واضح إنك من الشام
يا أهلا بأهل الشام
للأسف معرفتش ألاقى فى ردك أى لينك يوصلنى لموقعك
على الانترنت
إن زرتنا تانى أرجو ترك رابط يوصلنا لعندك
 
اشكرك بشدة علي ردك عليا عند سوسة تعرفي انا فيه اسئلة كتير بتدور في مخي عن الموضوع ونفسي حد يرد عليا بدون مايتعصب ويتهمني باني هاكفر والعياذ بالله لكن تناولك لموضوع ليلي من جهة الدين اسعدني بشدة لان الرجال لو مشيوا علي طريق اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لما تواجدت ليلي من أساسه لكنهم بياخدوا الدين كل حسب رغبته وهابقي ازورك كتير واقولك علي أسألتي كلها منها
ياتري لو الست دخلت الجنة مثلاً لصبرها علي جوزها فهل من حقها انها تختار انها ماتعيش معاه فيها اللهم ادخلنا الجنة
 
مش عارفه اقرا البوست من الشعار اللي على االشمال بتاع كلمه لاجل لبنان:-(
 
لو كل الرجال محمد
ولو كل النساء خديجة
:)
كان حال الدنيا انصلح

جميلة يا رانيه
انا دايما بعتز بقصة استشارة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لام سلمة والأخذ برأيها

مش عارفة ليه فى هجوم غريب على يوم كلنا ليلى
مع ان كتير مننا شايف ان الحقوق اللى بتطالب بيها ليلى حقوق اقرها لها الله سبحانه وتعالى و ماتعدتش الشرع
واعتقد احنا هنكون اول ناس تقف ضد ده.. احنا مش عايزين نتبهدل واحنا بعيد عن ربنا
 
أهلا بيكى يا سحورة و لا شكر على واجب و اللهم أعذنا جميعا من الكفر و أسكننا فسيح جناته آمين.
و أهلا بيكى في آي وقت و كمان أهلا بأسئلتك كلها و ربنا يقدرني و أقدر أجاوبك بما ينفعك و يفيدني في نفس الوقت لأنى أكيد حكون في حاجة دائمة للبحث عن أدلة و براهين من الكتاب و السنة و دة شئ يسعدني كتيير و بخصوص سؤالك عن ياتري لو الست دخلت الجنة مثلاً لصبرها علي جوزها فهل من حقها انها تختار انها ماتعيش معاه فيها ؟

طبعا أمور معيشتنا في الجنة اللهم اجعلنا من أهلها تعتبر من الغيبيات و لا علم لنا بها الا ما ذكر ربى في الكتاب و حدث بها رسولنا الكريم اللهم صلى و سلم عليه .
و يجب على الإنسان أن يكون عنده حسن ظن بالله عز وجل و ثقة به لأنه كما خبرنا الله عز و جل في حديث قدسي " أنا عند حسن ظن عبدي بي "
و يكفينا أن نعلم أنه بمجرد دخولنا الجنة تختفي كل تعاسة أو شقاء مررنا بها في الدنيا و يتحول ذلك كله إلى سعادة و نعيم أبدى و قد خبرنا الله عز و جل في كتابه عن الجنة : " لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين"
و من رحمة ربنا بعباده إنه عندما يجزيهم خيرا و يدخلهم جناته ينزع من قلوبهم الغل و الكراهية فيقول الله عز و جل في كتابه " و نزعنا ما في صدورهم من غل " . و هذا يعنى أن الإنسان إذا ما دخل الجنة تتغير كل صفاته السيئة و يحل محلها أجمل و أسمى الصفات.
و ما علينا أن نعلمه حقا هو أن الجنة ليس فيها عدم رضا و يكفى أن الله عز و جل يقول : "رضى الله عنهم ورضوا عنه " . إذا فلنثق بالله خيرا و نعمل الخيرات من أجل أن يرضى الله عنا و يرضينا.
فلماذا هذا القلق من العيش مع رفيق الدنيا في الآخرة و كل منا لن يكون به من الصفات ما هو سيئ ؟

يعنى بصى ملخص الكلام دة بالعامى كدة إن المرأة إذا دخلت الجنة و دخل كمان جوزها الجنة فهما فعلا حيعيشوا مع بعض لكن حيعيشوا مع بعض في حب و سعادة محدش فيهم حيبقى بيكره التانى لأن ربنا حيبدل المشاعر السلبية بمشاعر ايجابية و ينزع من قلوبهم آي كراهية لأى حد جزاء منه على عملهم في الدنيا اللي استحقوا عليه دخول الجنة و إن التفكير الدنيوي اللي احنا بنفكر فيه دة مش حيبقى موجود خالص في الحياة الآخرة.
في النهاية أتمنى إنى أكون قدرت أوضحلك الصورة و لو لسة عندك استفسار يا ريت متتردديش و ابعتى لي على طول
اللهم اجعلنا من الصابرين آمين
}إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}
 
Batresya:
أهلا بيكى فى المدونة و أنا آسفة إنك معرفتيش تقرى البوست من الشعار و عموما أنا صغرتلك الشعار و أتمنى انك تعرفى دلوقتى تقريه

تحياتى لك

بنت مصرية :
عندك حق فى كل اللى قولتيه، احنا مشكلتنا جميعا رجالا و نساءا اننا خرجنا عن السنة و أحجمنا عن الاقتضاء بالرسول صلى الله عليه و سلم و بأمهات المؤمنين
اعتقد ان الهجوم الواسع على يوم ليلى إن كتابات ليلى اتفهمت خطأ إما أن تكون بسبب سوء توضيح الرؤية من ليلى ذات نفسها اما أن تكون بسبب ضيق الأفق لبعض من قرؤوا لليلى
ليلى لم تسعى لإنشاء يوم ليلى إلا من أجل القاء الضوء على حقوقها التى منحها لها الله و لكنها ضاعت مع مرور الزمن و تخلى المجتمع ذكر أو أنثى عن المنهج الإلاهى فى نظرته للمرأة
 
لازم المصارحه والمناقشه بين كل زوجين
 
انتى معاكى حق ...الاسلام والرجوع اليه هو الحل
وشكرا ليكى انك اثرتى هذه النقطه بالذات
وربنا يوفقك
 
الساحر :
أسعدنى وجودك لأنه عرفنى بمدونتك
و لكم أتمنى أن نستطيع جميعا العودة الى كتاب الله و إحياء السنة الكريمة

وفقنا الله جميعا لنصرة ديننا الاسلامى العظيم
 
على فكره انا كتبت قصيده جديده
ونفسى تشوفيها
 
إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط



<< الصفحة الرئيسية

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

الاشتراك في الرسائل [Atom]