الخميس، أغسطس 03، 2006

حكومة لا أسمع لا أرى لا أتكلم


هناك سؤال يطرح نفسه بشدة على الساحة العربية و هو لماذا هذا الصمت الرهيب من قبل الحكومات العربية تجاه ما يحدث في لبنان ؟
من غير المعقول أن تحاول هذه الحكومات - الآن و بعد الهزيمة الضارية التى ألحقها حزب الله بالعدو الصهيونى – تبرير تخاذلها بأن موازين القوى ليست في صالحنا نظرا للتفوق العسكرى و التقنى للعدو! لقد كشف لنا " نصر الله " مؤخرا حقيقة هذه الأكذوبة التى طالما أوهمتنا بها الحكومات العربية و باتت الشعوب العربية الآن على يقين تام بأن اسرائيل ليست البعبع الذي لا يقهر . إذا فالمسألة هنا ليست حرصا من الحكومات على عدم توريط شعوبها في حروب محسومة نتيجتها مسبقا لصالح العدو الصهيونى ( حسب أكذوبة الحكومات ) و لكن المسألة لها حسابات أخرى و على أساس هذه الحسابات اختارت الحكومات أن تتبع سياسة " لا أسمع لا أرى لا أتكلم". بالطبع هذه الحسابات باتت مكشوفة تماما للشعوب العربية ، فسياسة " لا أسمع لا أرى لا أتكلم " كانت تضمن لكل حاكم البقاء في السلطة أطول مدة ممكنة و فرض نفوذه و ازدياد ثرواته. و لكن ما لا تدركه هذه الحكومات حقا أن هذه السياسة قد ولى زمانها و لن تضمن لها البقاء حيث أن الشعوب العربية على اختلاف طبائعها و دياناتها لن تقبل أبدا الرضوخ للإدارة الأمريكية و لن تفرط في أبنائها ولا أرضها. و لتنظر الحكومات إلى الوضع في لبنان ، فمن يدافع عن الأرض ليست الحكومة و من يموت فدا الأبناء ليس جيش الدولة بل إن من هب من مضجعه هى حركة مقاومة شعبية اسلامية هى " حزب الله " و لتتأمل الحكومة أيضا الوضع في فلسطين و كيف أن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سحبت البساط من تحت أقدام " فتح "- و التى هى تابعة للسلطة الحاكمة - رغما عن أنف أمريكا و إسرائيل ! و على ذلك فلتناظر الحكومة ما بين موقفها و موقف الشعوب إننا كشعوب لن نتبع سياستها بعد الآن و ذلك بعد أن سقط آخر قناع عن وجه هذه الحكومات المتخاذلة، المفرطة و المتهاونة في حقوق شعوبها و بلادها و عروبتها و إن كنت أشك أن تلك الحكومات لم تتنصل بعد من عروبتها .و على ذلك فنحن لا نطالب الحكومات بالحفاظ على الكرامة العربية فكرامتنا نحن أولى بالحفاظ عليها. إن لم تشعر الحكومة العربية بالخزي من هذا الصمت فنحن نشعر بالعار كوننا تحت حكم الخائنين

تعليقات:
كلامك حلو و عقلاني يا رانيه
شدي حيلك علشان تدخلي التشكيل الوزاري الجديد .. لو عندك وزاره معينه تقدري تشتغلي فيها قدمي اقتراح و انشاءالله يتقبل :)) ههههههه

انا حبيت ادخل و اقرى مدوناتك و لقيتها فعلا تستحق

على فكره .. كلنا لسه سنه اولى تدوين .. مفيهاش حاجه تكسف والله :) المهم شدي حيلك و ربنا معاكي
 
زنجولا عندنا ، يا مرحبا يا مرحبا
المدونة نورت يا زنجولا باشا ،وأشكرك كتييييييييييييييير على كلماتك المشجعة
وان شاء الله حشد حيلى أول مرجع من المصيف
 
一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室
 
إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط



<< الصفحة الرئيسية

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

الاشتراك في الرسائل [Atom]